فحص الأشخاص السياسيين ممثلي المخاطر: المتطلبات وآلية العمل

Team FOCAL
May 23, 2024

يشكل فحص الأشخاص السياسيين ممثلي المخاطر جزءًا أساسيا من استراتيجيات الامتثال ومكافحة غسل الأموال. تركز هذه الاستراتيجيات على تحليل ومراقبة الأفراد الذين يتمتعون بمناصب سياسية أو نفوذ، حيث يمكن أن يكونوا عرضة لاستغلال النظام المالي لأغراض غير قانونية أو غير أخلاقية.

تهدف هذه المقالة إلى استكشاف أهمية فحص الأشخاص السياسيين ممثلي المخاطر كجزء من عمليات الامتثال لقوانين وتشريعات مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وتسليط الضوء على الأساليب الفعّالة للتعامل مع هذه الفئة المعرضة للمخاطر. سيتم التطرق في هذا المقال إلى أهمية تطبيق إجراءات الكشف السليمة والتي تتبع أفضل الممارسات في هذا المجال، بالإضافة إلى استعراض الحلول التكنولوجية المبتكرة التي تسهم في تعزيز نزاهة الأنظمة المالية والمصرفية. من خلال فهم الضغوط القانونية والأخلاقية، يمكن للمؤسسات تحقيق امتثالًا أفضل وتقليل مخاطر الاشتباه بغسل الأموال وتبعاتها القانونية.

من هم الأشخاص السياسيون ممثلوا المخاطر؟

الأشخاص السياسيون ممثلو المخاطر هم الأفراد الذين يشغلون مناصب سياسية أو يتمتعون بنفوذ سياسي يمكن أن يؤثروا على صناعة القرار في الحكومة أو المؤسسات الحكومية أو غيرها من المنظمات ذات الصلة بالسلطة العامة. يتضمن هؤلاء الأفراد كبار المسؤولين في الحكومة مثل الرؤساء والوزراء والوزراء المساعدين، بالإضافة إلى السياسيين ذوي النفوذ في البرلمانات والمجالس البلدية، وكذلك الشخصيات العامة ذات النفوذ السياسي خارج المؤسسات الحكومية، مثل الزعماء الدينيين ورؤساء الأحزاب السياسية الكبيرة.

تتعرض هذه الفئة من الأشخاص لمخاطر خاصة تتعلق بإمكانية استغلالهم للنظام المالي في غسيل الأموال أو تبييض الأموال، لذا تتطلب المؤسسات المالية والمصرفية اتخاذ إجراءات مناسبة لفحص هذه الشخصيات والتحقق من مصادر ثرواتهم وأنشطتهم المالية بشكل دقيق وشامل. والجدير بالذكر أنه وفقًا لتوجيهات مجموعة العمل المالي، فإن الشخص المكشوف سياسياً (PEP) لا يقتصر فقط على من يتولى مسؤوليات عامة بارزة مثل رؤساء الدول وكبار السياسيين، وإنما يشمل ذلك أيضًا المقربين منهم وأفراد الأسرة.

Comply quickly with local/global regulations with 80% less setup time

أنواع الأشخاص السياسيين ممثلي المخاطر

بناءً على التعريف الشامل للأشخاص السياسيين ممثلي المخاطر، قامت مجموعة العمل المالي FATF بتصنيفهم إلى ثلاث فئات رئيسية:

الأشخاص السياسيين الأجانب

هؤلاء الأفراد قد خدموا أو يخدمون أدوارًا عامة مهمة في دولة أجنبية. يكون الخطر المرتبط بالأشخاص السياسيين الأجانب عادةً أعلى بسبب التحديات في الحصول على بيانات دقيقة وفورية حول هؤلاء الأفراد.

الأشخاص السياسيين المحليين

يشير إلى الأفراد الذين يشغلون وظائف عامة ملحوظة داخل بلادهم. يمثل الأشخاص السياسيين المحليين خطرًا، على الرغم من أنه عمومًا أقل من نظرائهم الأجانب.

الأشخاص السياسيين في المنظمات الدولية

هؤلاء الأفراد هم الذين شغلوا أو يشغلون حاليًا مناصب رفيعة المستوى في المنظمات الدولية. يتفاوت الخطر المرتبط بهم اعتمادًا على عوامل مثل شفافية المنظمة، والدور الخاص للفرد، ومستوى الرقابة الممارسة.

ما هو فحص الأشخاص السياسيون ممثلوا المخاطر؟

يُعتبر فحص الأشخاص السياسيون ممثلوا المخاطر من الأمور الرئيسية ضمن برامج الامتثال لقوانين وتشريعات مكافحة غسيل الأموال وإجراءات اعرف عميلك. يتضمن الفحص على تحديد وتنفيذ العناية الواجبة للأشخاص السياسيين ممثلي المخاطر أثناء إجراءات فتح الحساب.

يساهم هذا الفحص في تقدير المخاطر المحتملة المتعلقة بالتعامل مع مقدم الطلب الذي شغل أو يشغل وظائف عامة بارزة، كما يُسهم الفحص عمومًا في تقييم مخاطر الأشخاص السياسيين ممثلي المخاطر.

أثناء إجراءات فتح الحساب، يُساعد فحص الأشخاص السياسيين ممثلي المخاطر في تحديد حالة الأشخاص السياسيين ممثلي المخاطر لمقدم الطلب ومستوى المخاطر المرتبط بهم. يمكن أن يؤدي وجود الأشخاص السياسيين ممثلي المخاطر إلى استمرار فتح الحساب، ولكن يتطلب ذلك تحليلًا دقيقًا وتعزيز العناية الواجبة، وفقًا للتشريعات وملف المخاطر للمؤسسة المالية. يُنصح بمراقبة حالة الأشخاص السياسيين ممثلي المخاطر بشكل مستمر.

لماذا يتطلب فحص الأشخاص السياسيين الاهتمام؟

يعد فحص الأشخاص السياسيين ضرورة لا غنى عنها نظرًا لمواقعهم البارزة والمؤثرة، مما يجعلهم عرضة لمخاطر الرشوة والفساد وغسيل الأموال. فقد شهدت بعض الحالات، كما حدث في ولاية أوهايو عندما رُبطت السياسيين بمخطط رشوة بقيمة 60 مليون دولار، أهمية معالجة هذه التحديات الخطيرة.

فحص الأشخاص السياسيين ممثلي المخاطر أمر ضروري لتقليل المخاطر وهو إجراء قانوني في كثير من البلدان. على سبيل المثال، تنص المادة 312 من قانون الوطنية الأمريكية على العناية الواجبة المعززة لكبار الشخصيات السياسية الأجنبية، مما يؤكد على ضرورة زيادة المراقبة لأنشطتهم المالية.

يمثل التعامل مع الأشخاص السياسيين الفاسدين في القطاع المالي مخاطر كبيرة على السمعة، مما يمكن أن يتسبب في عواقب سلبية جسيمة. وحتى إذا تم تجاهلها، فإن الوعي بأموال الفساد أو الجرائم الخطيرة قد يؤدي إلى توجيه اتهامات جنائية للمؤسسات المالية وموظفيها. يُحدّ فحص الأشخاص السياسيين ممثلي المخاطر الجرائم مثل الرشوة والفساد، حيث يساعد في اكتشاف الأفراد المعرضين للمخاطر ويضمن الامتثال للوائح القانونية سواء على المستوى المحلي أو الدولي.

كيف يتم فحص الأشخاص السياسيين ممثلي المخاطر؟

يتم تنفيذ فحص الأشخاص السياسيين في إطار العناية الواجبة المبنية على تحليل المخاطر، حيث يُوجه هذا الإطار عمليات التقييم والمراقبة المستمرة للمخاطر. وتتسم مسائل الأشخاص السياسيين والقضاة والمسؤولين الرياضيين بالديناميكية على الصعيدين المحلي والعالمي، مما يفرض ضرورة تحديث دائم لقوائم الأشخاص السياسيين المعرضين للمخاطر.

تستخدم المنظمات التكنولوجيا المتقدمة وقواعد البيانات المحدّثة باستمرار لفحص الأشخاص السياسيين المعرضين للمخاطر، مما يتيح فحصًا دقيقًا ومستمرًا للمخاطر. يُعتبر فحص الأشخاص السياسيين جزءًا لا يتجزأ من إجراءات معرفة العميل، ويُدمج عادةً مع فحص وسائل الإعلام السلبية وبيانات العقوبات، لتشكيل نهج شامل للامتثال القائم على تحليل المخاطر.

التحديات المتعلقة بفحص الأشخاص السياسيين المعرضين للمخاطر

تواجه عملية فحص الأشخاص السياسيين المعرضين للمخاطر مجموعة من التحديات التي يجب التعامل معها بحذر وتماسك. من بين هذه التحديات:

1. صعوبة الحصول على معلومات دقيقة: التحقق من هوية الأشخاص السياسيين ومصادر ثرواتهم يتطلب وصولاً إلى معلومات دقيقة وموثوقة، وهو أمر يمكن أن يكون معقداً خاصة في البيئات التي تفتقر إلى البنية التحتية الكافية.

2. التحديات القانونية والتنظيمية: يمكن أن تعقّد القوانين والتشريعات المتعلقة بفحص الأشخاص السياسيين المعرضين للمخاطر فهمها وتطبيقها، مما يعرّض المؤسسات لخطر عدم الامتثال والعقوبات المالية.

3. التعقيدات التقنية: تتطلب تقنيات فحص الأشخاص السياسيين المعرضين للمخاطر استخدام أنظمة متطورة، وهو ما قد يتطلب تخصيص موارد تقنية كبيرة.

4. التحديات في التعاون الدولي: تواجه المؤسسات صعوبات في التعاون وتبادل المعلومات مع الجهات الأخرى، مما يؤثر على القدرة على تقييم وإدارة المخاطر بشكل فعال.

5. الحفاظ على السرية والخصوصية: يتطلب فحص الأشخاص السياسيين المعرضين للمخاطر التعامل مع معلومات حساسة وشخصية، وبالتالي يجب أن يتم الحفاظ على السرية والخصوصية لهذه المعلومات بما يتوافق مع القوانين واللوائح.

أفضل الممارسات في فحص الأشخاص السياسيين ممثلي المخاطر 

باستخدام الممارسات التالية، يمكن تقليل المخاطر المحتملة المتعلقة بالأشخاص السياسيين وضمان نزاهة وشفافية النظام المالي:

1. الاستفادة من مصادر بيانات شاملة

يجب استخدام مصادر بيانات موثوقة وشاملة لضمان فحص شامل للعملاء، مع دمجها في منصة واحدة بجانب قوائم المراقبة الأخرى.

2. البحث عن الحاشية والمقربين

يجب البحث عن أي صلات محتملة مع أفراد أو كيانات مشبوهة، سواء داخل البلاد أو خارجها.

3. تبني نهج قائم على المخاطر

يجب على المؤسسات تقييم المخاطر بشكل دوري لتحديد الأفراد المعرضين للمخاطر السياسية وفقًا لسياساتها ودرجة تحمل المخاطر.

4. تطبيق المراقبة المستمرة

ينبغي استخدام تقنيات المراقبة المستمرة لكشف التغييرات في ظروف العميل على الفور، وضمان الامتثال المستمر للوائح مكافحة غسيل الأموال.

5. الاعتماد على التكنولوجيا المتقدمة

يجب تنفيذ حلول AML/KYC التي تستفيد من التقنيات المتقدمة مثل الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي لزيادة الكفاءة وتقليل النتائج الإيجابية الكاذبة.

6. الأتمتة لتعزيز الكفاءة

يجب تطبيق فحص تلقائي لقوائم المراقبة والمراقبة المستمرة، مما يجعل من الصعب على الأفراد الفاسدين القيام بغسل الأموال غير المشروعة.

7. تطبيق إجراءات العناية الواجبة

يجب توثيق مدة التعرض السياسي للفرد والمسمى الوظيفي والبلد لتعزيز تقييم مخاطر الأشخاص السياسيين، بالإضافة إلى استحداث موافقات الإدارة العليا للعلاقات مع الأشخاص السياسيين ممثلي المخاطر.

دور منصة فوكال في فحص الأشخاص السياسيين ممثلي المخاطر

تعد منصة فوكال منصة رائدة في مجال الامتثال لقوانين وتشريعات مكافح غسل الأموال وفحص الأشخاص السياسيين ممثلي المخاطر، حيث تعتمد على أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة. تقوم فوكال بتحليل البيانات الضخمة لاستخلاص النقاط الحيوية من كميات هائلة من المعلومات، مما يمكّنها من اكتشاف الأنماط والاتجاهات غير المألوفة بدقة وفعالية.

بفضل الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، تستطيع فوكال تحليل البيانات بدقة متناهية، مما يساعدها في رصد السلوكيات المشبوهة وتحديد المخاطر المحتملة بشكل مباشر. بفضل هذه التقنيات المتطورة، تمكنت فوكال من توفير حلول مبتكرة وفعّالة للمؤسسات المالية والشركات، مما يساهم في تعزيز قدرتها على فحص الأشخاص السياسيين الممثلين للمخاطر وتحسين استجابتها للتحديات الأمنية والقانونية ذات الصلة.

في ختام الأمر، لا بد من التأكيد على أهمية إتقان فحص الأشخاص السياسيين ممثلي المخاطر في المؤسسات المالية. يسهم الالتزام الجاد بالمتطلبات التنظيمية، وتنفيذ أفضل الممارسات، واعتماد الحلول التكنولوجية المتطورة مثل منصة فوكال، في تعزيز الدفاع ضد الأنشطة غير المشروعة المرتبطة بتلك الشرائح. بقدراتها المتطورة ومنهجها الشامل، توفر فوكال الثقة والشفافية في البيئة المالية والمصرفية، مما يعزز قدرة الجهات المعنية على اكتشاف ومنع التجاوزات المالية غير المشروعة، وبالتالي تعزيز الاستقرار والنزاهة في النظام المالي.

One Suite To Simplify All AML Compliance Complexities
Share this post