ما هو فحص قوائم المراقبة في مجال مكافحة غسل الأموال؟

Team FOCAL
May 2, 2024

ينبغي على المؤسسات المالية البقاء على اطلّاع بمختلف العقوبات العالمية وقوائم المراقبة، لضمان الامتثال والحماية ضد الأنشطة المالية غير المشروعة في المشهد المالي المعقد في وقتنا الحالي.

تتضمن متطلبات مكافحة غسل الأموال فحص العملاء والشركاء ضد قواعد بيانات محددة، بما في ذلك قوائم مراقبة الجريمة والعقوبات. في هذا المقال، سنستكشف فحص قوائم المراقبة لمكافحة غسل الأموال.

ما هو فحص قوائم المراقبة في مجال مكافحة غسل الأموال؟

يعتبر فحص قوائم المراقبة جزءًا هامًا من إجراءات التحقق من الهوية والامتثال لمكافحة غسل الأموال. يتمثل هدف هذه العملية في التحقق من الأشخاص والمؤسسات بالنسبة إلى القوائم العالمية للمراقبة، التي تعدها الحكومات والمجموعات الدولية. ويهدف الأمر إلى الكشف عن الجرائم المالية المحتملة، مثل غسل الأموال والاحتيال، ووقفها.

تحتوي القوائم الإلكترونية على سجلات تتضمن على معلومات عن الأفراد والكيانات ذات المخاطر العالية، مثل الأشخاص السياسيون ممثلوا المخاطر والأفراد المدرجين في وسائل الإعلام السلبية والمتورطين في جرائم تبييض الأموال والجرائم السيبرانية. وتعمل الحكومات والوكالات الدولية معًا على إعداد هذه القوائم العالمية للمراقبة، والتي تساعد الشركات في التحقق من مدى تورط العملاء المحتملين في جرائم مالية.

Comply quickly with local/global regulations with 80% less setup time

آلية عمل فحص قوائم المراقبة في مجال مكافحة غسل الأموال

يعتبر فحص قوائم المراقبة أمرًا ضروريَّا في برامج مكافحة غسل الأموال للمؤسسات المالية، حيث يضمن التحقق الدقيق من الهوية ضد مجموعة واسعة من مصادر قوائم المراقبة، ولكن ما هي آلية عمل فحص قوائم المراقبة؟

فحص قوائم المراقبة في مجال مكافحة غسل الأموال يعتمد على تقنيات وأدوات متطورة للكشف عن الأنشطة المشبوهة والتحقق من هويات الأفراد والكيانات. هناك آليات مختلفة تستخدم في هذا العمل، وتشمل الخطوات الرئيسية ما يلي:

1. جمع البيانات:

يتم جمع البيانات من مصادر مختلفة مثل قوائم العقوبات الدولية، وقواعد البيانات الحكومية، والمصادر الخاصة بالشركات المتخصصة في مجال تحليل المخاطر المالية.

2. تحليل البيانات:

يتم تحليل البيانات المجمعة باستخدام تقنيات التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي للكشف عن أنماط غير اعتيادية أو مشبوهة في الأنشطة المالية.

3. فحص المعلومات:

يتم فحص هويات الأفراد والكيانات ضد القوائم المشبوهة مثل قوائم الجرائم وقوائم العقوبات للتحقق من وجود تطابقات.

4. إصدار التقارير:

في حالة الاكتشافات المشتبه فيها، يتم إصدار تقارير تفصيلية للسلطات الرقابية المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

ما هي مصادر قوائم المراقبة؟

تتنوع مصادر قوائم المراقبة وتشمل مجموعة واسعة من المؤسسات والهيئات التي تقوم بتجميع وصياغة هذه القوائم. نعرض أهمها فيما يلي:

1. قوائم العقوبات:

تشمل هذه القوائم الأفراد أو الجماعات أو الدول التي تخضع لعقوبات اقتصادية من الحكومات أو المنظمات الدولية. من الأمثلة على قوائم العقوبات ما يلي:

- قائمة العقوبات التابعة لمكتب التحكم في الأصول الأجنبية (OFAC)

- قائمة العقوبات الموحدة للاتحاد الأوروبي (EU)

- قائمة الدول المعرضة لمخاطر عالية لمجموعة العمل المالي الدولية (FATF)

2. الأشخاص السياسيون ممثلوا المخاطر (PEP):

- تحتوي هذه القوائم على أفراد يشغلون مناصب عامة بارزة أو لديهم تأثير كبير، مما يساعد على تحديد المخاطر المرتبطة بالفساد أو الأنشطة المالية غير المشروعة.

3. قوائم وسائل الإعلام السلبية:

- تتضمن هذه القوائم الأفراد أو الكيانات المذكورة في مقالات الأخبار السلبية، وتكشف بذلك المخاطر المحتملة أو الجدل المرتبط بهم.

4. قوائم الأشخاص المرفوضين:

- تقوم الوكالات الحكومية بإنشاء قوائم تسمي الأفراد أو الجماعات المقيدة من ممارسة بعض الأنشطة، غالبًا ما تتعلق بالتجارة أو التصدير.

5. قائمة المطلوبين من قبل الشرطة الدولية (Interpol):

- تضم هذه القائمة الأفراد المطلوبين من قبل الشرطة الدولية لمختلف الجرائم، مما يوفر نظام تنبيه عالمي للسلطات القانونية.

6. قوائم وحدات الاستخبارات المالية:

- تُحافظ الوحدات الوطنية للاستخبارات المالية على هذه القوائم، وتظهر القوائم الأفراد والمنظمات المشتبه بها في جرائم مالية وغسيل الأموال.

7. قوائم الإرهاب العالمية:

- تتضمن الأفراد أو الكيانات المرتبطة بأنشطة إرهابية، مما يساعد في منع الدعم المالي للإرهاب.

8. قوائم محددة لقطاعات معينة:

- تساعد هذه القوائم الصناعات الخاصة مثل البنوك (قائمة مراقبة البنوك)، والرعاية الصحية، أو الزراعة. حيث تحدد الأفراد أو الشركات التي لا يمكنها المشاركة في تلك القطاعات.

9. قوائم الدول والمناطق غير التعاونية (NCCT):

- تحدد السلطات التشريعية الأماكن التي لا تلتزم بالمعايير الدولية في مكافحة غسل الأموال وقد تكون تحمل مخاطر أعلى.

10. قوائم انتهاكات حقوق الإنسان:

- تضم الأفراد أو الكيانات المتورطة في انتهاكات حقوق الإنسان، مما يساعد في منع دعم مثل تلك الأنشطة.

11. قوائم إنفاذ القانون:

- تُعد هذه القوائم من قبل السلطات الإنفاذية الوطنية أو الدولية، ويمكن أن تتضمن الأفراد المطلوبين لأنواع مختلفة من الجرائم.

12. قوائم المراقبة من قبل المؤسسات المالية:

- تحافظ بعض المؤسسات المالية على قوائمها الداخلية للمراقبة، بما يدمج معايير إضافية استنادًا إلى سياسات إدارة المخاطر الخاصة بها.

كلمة أخيرة

تُظهر قوائم المراقبة في مجال مكافحة غسل الأموال أهمية كبيرة في حماية النظام المالي العالمي والحد من الجرائم المالية وتمويل الإرهاب. تشكل هذه القوائم أداة فعّالة للكشف عن المخاطر وتوجيه الجهود نحو مكافحة الجريمة المنظمة والفساد. ومن خلال الاعتماد على مصادر موثوقة والتحديث المستمر، يمكن للمؤسسات المالية والحكومات تعزيز جهودها في مكافحة غسل الأموال وتحقيق الأمن المالي الدولي.

ومن الجدير بالذكر أن منصات الذكاء الاصطناعي مثل منصة FOCAL تلعب دوراً مهما في مجال مكافحة غسل الأموال. فباستخدام منصة FOCAL، يمكنك تحسين فحص قوائم المراقبة بشكل آلي، وتحليل البيانات الكبيرة بسرعة ودقة، وكشف الأنماط الاحتيالية، والتحقق من الهويات بطريقة موثوقة، وتوفير تحليلات تنبؤية للمخاطر المستقبلية. 

أسئلة شائعة: فحص قوائم المراقبة 

Q1. أيهما أفضل الفحص اليدوي أم الفحص الآلي لقوائم المراقبة؟

غالبًا ما يكون الفحص الآلي لقوائم المراقبة أكثر فعالية من العمليات اليدوية. تفضل المؤسسات المالية الفحص الآلي لأنها تقلل من وقت المعالجة وتقلل من الأخطاء وتعزز الدقة. وهذا يساعدها على تحديد وإدارة المخاطر المرتبطة بالأفراد أو الكيانات بكفاءة.

Q2. ما هو الفرق بين قوائم الجرائم وقوائم العقوبات؟

تشمل قوائم الجرائم في كثير من الأحيان الأشخاص أو الجماعات المتصلة بجرائم مثل الاحتيال والجرائم السيبرانية أو التجارة بالبشر. بينما تركز قوائم العقوبات، على الجانب الآخر، على الكيانات المعرضة للعقوبات الاقتصادية المفروضة من الحكومات أو المنظمات الدولية. تغطي قوائم الجرائم مجموعة واسعة من الأنشطة غير القانونية، بينما تركز قوائم العقوبات على مخالفي العقوبات الاقتصادية.

Q3. ما هو الدور الذي تلعبه التقارير الاستباقية في فحص قوائم المراقبة؟

تُعد هذه التقارير مصدراً أساسياً للمعلومات التي تساعد في تحديد الأفراد والكيانات المشتبه بها قبل أن تتم إضافتها إلى القوائم المراقبة الرسمية. وتشمل المعلومات التي تقدمها التقارير الاستباقية عادةً تحليلات وتقديرات حول الأنشطة المالية المحتملة للأفراد والكيانات، بما في ذلك العلاقات المالية غير المشروعة والتاريخ المالي والسلوك المالي السابق.

بالإضافة إلى ذلك، تتضمن التقارير الاستباقية تقديم تقييم شامل للمخاطر المحتملة المرتبطة بالعملاء المحتملين، مما يساعد المؤسسات المالية على اتخاذ قرارات مدروسة بشأن إقامة علاقات مالية أو تنفيذ معاملات مع هؤلاء العملاء.

One Suite To Simplify All AML Compliance Complexities
Share this post