ما هي مراقبة المعاملات المالية في مجال مكافحة غسل الأموال؟

Team FOCAL
May 12, 2024

وفقًا لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، فإن القيمة المقدرة لغسل الأموال على الصعيد العالمي في سنة واحدة تصل إلى 5% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، أو تتراوح بين 800 مليار إلى 2 تريليون دولار. مع الارتفاع المستمر في عمليات التداول الرقمي على مستوى العالم، يصبح فهم مراقبة المعاملات وتطبيقها في مكافحة غسيل الأموال والوقاية من الاحتيال أمرًا ضروريَا.

يقدم هذا المقال منظورًا شاملاً حول عملية مراقبة المعاملات، مسلطًا الضوء على تفاصيلها الدقيقة وأهميتها، والدور الثوري الذي تلعبه منصات تقنية متقدمة مثل منصة FOCAL في ضمان تحسين كل مهمة لمراقبة المعاملات المصرفية لتحقيق الكفاءة والامتثال. 

ما هي عملية مراقبة المعاملات المالية؟

مراقبة المعاملات هي العملية التي تهدف إلى رصد معاملات العملاء، مثل التحويلات والإيداعات، بهدف التحقق من أي سلوكيات مشبوهة قد تشير إلى غسل الأموال أو جرائم مالية أخرى.

على سبيل المثال، في مجال مراقبة معاملات البنوك، إذا قام عميل عادةً بإيداعات صغيرة وفجأة أودع مبلغًا أكبر، فقد يتم إشارته كحركة غير اعتيادية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تُرفع الإشارات حول تحويلات سريعة ومتكررة للأموال، أو معاملات تأتي من مناطق ذات مخاطر عالية، أو أنماط تشبه تكتيكات غسل الأموال.

في مجال مكافحة غسل الأموال، تعتبر عملية مراقبة المعاملات أمرًا حيويًا لمنع الأنشطة المتعلقة بغسل الأموال من خلال مراقبة معاملات العملاء مقابل أنماط معروفة لغسل الأموال. ويتضمن ذلك تحديد الإيداعات المنظمة مثل الإيداعات الصغيرة والمتكررة التي تتجنب الكشف، أو التحويلات الكبيرة وغير المبررة التي لا تتماشى مع ملف العميل النموذجي.

Comply quickly with local/global regulations with 80% less setup time

أمثلة على مراقبة المعاملات

يمكن للشركات إجراء مراقبة معاملات مكافحة غسل الأموال بعدة طرق استناداً إلى احتياجاتها الفريدة. فيما يلي بعض الأمثلة على مراقبة المعاملات:

1. المراقبة القائمة على القواعد

تحدد المؤسسات المالية قواعد محددة مسبقًا، وتُرفع العلامات أو الإشارات الحمراء على المعاملات التي تنتهك هذه المعايير. يمكن أن تستند هذه القواعد إلى حجم المعاملة، وتكرارها، والموقع الجغرافي، وعوامل أخرى.

2. المراقبة القائمة على السلوك

تتيح أنظمة مراقبة مكافحة غسل الأموال الحديثة، ولا سيما تلك التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي مثل منصة FOCAL، التعلم من بيانات المعاملات لتحديد الحالات الشاذة استنادًا إلى ملامح العملاء المعروفة. يقلل هذا النهج من الإيجابيات الزائفة ويضمن أن لا يتم تجاهل المخاطر الحقيقية.

3. تصنيف المخاطر

لا يشكل جميع العملاء نفس مستوى المخاطر. تضمن المراقبة المخصصة استنادًا إلى ملف المخاطر أن يخضع العملاء ذوو المخاطر العالية لتدقيق أكثر تكثيفًا والذي يعرف بإجراءات العناية الواجبة المعززة.

من يحتاج إلى مراقبة معاملات العملاء المالية؟

تحتاج جميع الكيانات التي تسهل أو تعالج أو تتعامل مع المعاملات المالية، سواء كان ذلك عبر الوسائط التقليدية أو الرقمية، إلى مراقبة المعاملات. يأتي هذا للامتثال للتشريعات والحفاظ على الثقة والأمان ونزاهة العمليات المالية على الصعيد العالمي.

1. المؤسسات المالية

تقف البنوك في صدارة الكيانات المالية التقليدية. نظرًا للدور المركزي الذي تلعبه في التعامل مع مبالغ كبيرة من الأموال، يجب عليها مراقبة المعاملات للحفاظ على نزاهة العمليات التشغيلية. يُطلب مراقبة المعاملات في البنوك والجمعيات التعاونية الائتمانية والمؤسسات المالية المماثلة لضمان الامتثال، وتحديد الأنشطة المشبوهة، والحماية من الممارسات المالية السيئة.

2. شركات التكنولوجيا المالية

مع ظهور التمويل الرقمي، أصبحت الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية والمنصات جزءًا أساسيًا من النظام المالي. تقدم هذه الشركات مجموعة من الخدمات التي تشمل المحافظ الرقمية وغيرها. تعتبر مراقبة المعاملات أساسية لهذه الشركات للامتثال للتشريعات وضمان عمليات مالية آمنة وشفافة، وهو أمر حيوي للحفاظ على ثقة المستخدمين.

3. منصات التجارة الإلكترونية وتجار التجزئة عبر الإنترنت

تتعامل منصات التجارة الإلكترونية بمعاملات عديدة يومياً. تضمن مراقبة المعاملات الدفعية أن هذه المنصات لا تُستغل لغرض غسيل الأموال أو الأنشطة الاحتيالية. ويشمل ذلك مراقبة المعاملات الكبيرة والمتكررة ونماذج الشراء المشبوهة.

4. شركات التأمين

تتعامل شركات التأمين مع مبالغ كبيرة ومجموعة متنوعة من المعاملات يوميًا. سواء كان ذلك معالجة الأقساط، أو صرف المطالبات، أو إدارة الاستثمارات، تستخدم شركات التأمين مراقبة المعاملات لاكتشاف المطالبات الاحتيالية المحتملة، ومنع غسيل الأموال من خلال السياسات، وضمان الامتثال للتشريعات المالية.

5. خدمات تحويل الأموال الدولية وصرف العملات

تُعتبر الشركات التي تقدم خدمات تحويل الأموال الدولية عالية المخاطر نظرًا لطبيعة عملياتها عبر الحدود. تستخدم هذه الخدمات مراقبة المعاملات لضمان عدم تحويل الأموال بمظاهر كاذبة أو كجزء من مخططات غير قانونية.

6. شركات الوساطة

تتولى شركات الاستثمار والوساطة معالجة المعاملات المتعلقة بالأوراق المالية والسلع وغيرها من الأدوات المالية. من الأمور الحيوية مراقبة هذه المعاملات لمنع التلاعب في السوق، والتداول داخل المعلومات، وغيرها من الأنشطة المالية غير القانونية.

مع تزايد تشابك وتطور النظام المالي العالمي، قد تحتاج مجموعة أوسع من الشركات والقطاعات إلى تنفيذ أنظمة مراقبة المعاملات لضمان الامتثال والأمان والثقة. ومن بين هذه الشركات:

  • وكالات العقارات
  • قطاع الألعاب
  • قطاع السفر والضيافة
  • تجار السلع الثمينة والمجوهرات
  • المكاتب القانونية 
  • قطاع السيارات
  • المنظمات غير الحكومية والجمعيات الخيرية
  • شركات الشحن واللوجستيات

مراقبة المعاملات في مجال مكافحة غسل الأموال: آلية العمل

تجمع مراقبة المعاملات، وخاصةً في إطار مكافحة غسل الأموال، بين التكنولوجيا والتحليلات والإشراف البشري. إليك تفصيلًا لكيفية عملها:

1. تحديد الخطوط الأساسية

قبل البدء في المراقبة، يجب أن يفهم النظام ما هو الشكل "الطبيعي". يتضمن ذلك تحليل البيانات التاريخية للمعاملات لإنشاء معيار أو خط أساسي. ويتم تقييم المعاملات المستقبلية وفقًا لهذا السياق.

2. التحليل في الوقت الحقيقي

بعد تحديد الخط الأساسي، يُرفع أي نشاط غير عادي، مثل المعاملات الكبيرة أو التحويلات إلى وجهات غير متوقعة، على الفور للمراجعة والفحص.

3. الكشف القائم على القواعد

إن مراقبة المعاملات ليست مجرد عملية عشوائية، وإنما توجّهها قواعد محددة ومعرفة مسبقًا. على سبيل المثال، قد ترفع إشارة حمراء على الفور على المعاملات التي تتجاوز مبالغ معينة.

4. تصنيف المخاطر

كل عميل مختلف. يتم تعيين ملفات المخاطر للعملاء استنادًا إلى أنماط المعاملات والموقع وسمات أخرى. تساعد هذه الملفات في ضمان أن يتم مراقبة الملفات ذات المخاطر العالية بشكل أكثر صرامة.

5. تقديم التنبيهات

يؤدي كل هذا التحليل إلى إنتاج تنبيه واحد، إذا بدت المعاملة مشبوهة، فإن التنبيه يتطلب التدخل البشري من قبل المحللين وفرق الامتثال للتحقيق في السبب الجذري.

6. التحقيق والتقارير

لا يكفي تقديم تنبيه للمعاملة، وإنما  يبدأ التحقيق الشامل عندما يتم رفع إشارة حمراء على معاملة ما. إذا تم التحقق من الشكوك، سيؤدي ذلك إلى تقديم تقرير رسمي

7. دورة التغذية الراجعة

مع الانتهاء من التحقيقات، يتم دمج التغذية الراجعة مرة أخرى في النظام. تضمن هذا العملية التكرارية أن النظام يتطور باستمرار، ويتعلم من الأخطاء الماضية.

8. التحديث المستمر

يجب على نظام مراقبة المعاملات التكيف مع التغير في أساليب الاحتيال والتشريعات والقوانين المتغيرة. يضمن التحديث الدوري، ودمج المعلومات الجديدة، والقواعد، والأنماط، أن يبقى النظام قويًا ومتماشيًا مع هذه التغيرات.

تستفيد أنظمة مراقبة المعاملات في مجال مكافحة غسل الأموال المتقدمة من تقنيات التعلم الآلي/الذكاء الاصطناعي لتعزيز قدرات الكشف. يمكن لهذه التقنيات التعلم من التنبيهات الزائفة السابقة وضبط خوارزميات الكشف، مما يجعل هذه العملية أكثر كفاءة ودقة. ونتيجة لذلك، يمكن لأنظمة مكافحة غسل الأموال تقليل العمل اليدوي وتبسيط العمليات، مما يؤدي إلى عملية مراقبة أكثر كفاءة وفعالية.

الخلاصة

مراقبة المعاملات هي آلية دفاع ضد الأنشطة غير المشروعة، وحماية المؤسسات من الجرائم المالية. في كل مرحلة من مراحل غسيل الأموال، تعمل مراقبة المعاملات كعين يقظة، حيث تكتشف وتخفف التهديدات المحتملة لضمان بقاء النظام المالي العالمي آمنًا وقويًا.

One Suite To Simplify All AML Compliance Complexities
Share this post