مراقبة عمليات العملات المشفرة: التنظيمات وأفضل الممارسات

Team FOCAL
May 2, 2024

أصبحت عمليات العملات المشفرة نقطة تحول في المنظومة المالية. ومع استمرار تطور هذا الجبهة الرقمية، ارتفعت أهمية مراقبة هذه العمليات بشكل هائل. في هذا المقال، نتطرّق في هذا المقال إلى عملية مراقبة العملات المشفرة، إضافة إلى تنظيم الأصول الرقمية في مجلس التعاون الخليجي: العملات المشفرة في الإمارات والعملات المشفرة في السعودية. 

ما هي مراقبة عمليات العملات المشفرة؟

تتضمن مراقبة عمليات العملات المشفرة رصد وتحليل وتقييم العمليات المالية التي تتم باستخدام العملات الرقمية المشفرة مثل بيتكوين وإيثريوم وغيرها. تهدف هذه العملية إلى اكتشاف ومنع الأنشطة غير المشروعة مثل غسل الأموال وتمويل الإرهاب والاحتيال المالي، إضافة إلى تمكين الشركات من التحقق السريع من مصدر ووجهة الأموال.

يتمثل الهدف الرئيسي لمراقبة عمليات العملات المشفرة في تحديد الأنشطة غير المشروعة، ومعالجتها قبل أن تتسبب في أضرار مالية أو تضر بسمعة السوق. تشمل أساليب مراقبة عمليات العملات المشفرة استخدام تقنيات التحليل البياني والذكاء الاصطناعي لتحليل البيانات المالية والتعرف على الأنماط غير العادية والمشبوهة.

Comply quickly with local/global regulations with 80% less setup time

تنظيم الأصول الرقمية في مجلس التعاون الخليجي: السعودية والإمارات

تختلف التنظيمات الرقمية للأصول في دول مجلس التعاون الخليجي مع تباين في النهج المتبع. تعتبر البحرين من بين الدول الرائدة، حيث تفرض تراخيص من البنك المركزي لخدمات الأصول الرقمية المنظمة. أما بالنسبة للعملات المشفرة في الامارات، أنشأت هيئة الأوراق المالية والسلع نظام تراخيص شامل في عام 2020، متطلبة الامتثال لقوانين مكافحة غسل الأموال ومعايير الأمن السيبراني. بالمقابل، قامت قطر بحظر تداول العملات المشفرة في عام 2020، مستندة إلى مبادئ الشريعة الإسلامية.

التنظيمات المتعلقة بالأصول الرقمية والعملات المشفرة في السعودية

تتواجد العملات المشفرة في المملكة العربية السعودية في وضع شبه قانوني. فقد أصدرت الحكومة قرارًا بحظر عمليات المعاملات بالعملات المشفرة عام 2018، والذي يمنع المصارف من معالجة هذه المعاملات، مما يؤكد موقف الحكومة من شرعية هذه العمليات. ورغم عدم وجود عقوبات قانونية، إلا أن هذا الوضع غير المحدد يثير تردد المستثمرين المحتملين. ومع ذلك، تبقى الأصول غير القابلة للاستبدال (NFTs) خيارًا أكثر أمانًا، حيث لا تندرج تحت قرارات الحظر المعمول بها في عالم العملات المشفرة.

وبالرغم من أن تبني المملكة العربية السعودية للأصول الرقمية يتأخر مقارنة بالمتوسط العالمي، إلا أن الاهتمام بها مستمر. فقد شهدت المملكة إطلاق أول سوق للأصول غير القابلة للاستبدال في عام 2021، والمعروف بـ "نقطة"، حيث يتم عرض الفنون الرقمية فيه. كما أن مجموعة NFTs التي تمتلكها الأميرة ريم الفيصل تسلط الضوء على الاهتمام المتزايد بالأصول الرقمية.

وتشير حماسة الشباب تجاه التطورات الرقمية إلى استعداد محتمل لترحيب بالتنظيمات التي تجسد قوانين لتشريع مجال العملات المشفرة والأصول الرقمية في القريب العاجل.

التنظيمات المتعلقة بالأصول الرقمية والعملات المشفرة في الإمارات

تشتهر دولة الإمارات العربية المتحدة بنهجها المتقدم في مجال التكنولوجيا، وقد شاركت بنشاط في المجال المتطور للعملات المشفرة. تقود سلطة الأوراق المالية والسلع هذه المشاركة، حيث تعمل كهيئة تنظيمية رئيسية لقطاع العملات المشفرة في الإمارات العربية المتحدة. وتلعب سلطة الأوراق المالية والسلع دوراً محورياً في وضع وتنفيذ التشريعات، مؤكدة التزام الحكومة بتأمين سوق مالية منظمة بشكل جيد.

تعترف سلطة الأوراق المالية والسلع ببعض العملات المشفرة المحددة كأوراق مالية، وهذا جانب ملحوظ في استراتيجية التنظيم الإماراتية. فهذا التصنيف يخضعها لقوانين وتشريعات الأوراق المالية القائمة. ويحقق هذا التصنيف غرضين: حماية مصالح المستثمرين والحفاظ على سلامة السوق.

للعمل في مجال العملات المشفرة في الإمارات العربية المتحدة، يجب على الشركات، بما في ذلك البورصات ومزودي المحافظ، الحصول على تراخيص من سلطة الأوراق المالية والسلع. إن هذا الإطار الترخيصي أمر أساسي لإقامة مصداقية وشفافية في سوق العملات المشفرة.

يتغير مشهد العملات المشفرة باستمرار، ويجب على الشركات والمستثمرين البقاء على علم بآخر التطورات التنظيمية. تُؤهل المشاركة النشطة للإمارات العربية المتحدة في عالم العملات المشفرة للعب دور أكثر أهمية على المستوى العالمي.

٣ عوامل يجب على شركات العملات المشفرة مراعاتها

فيما يلي ثلاثة عوامل يجب على شركات العملات المشفرة مراعاتها لضمان نجاح عملياتها والامتثال للتنظيمات والمعايير القانونية:

1. حجم وسرعة العمليات

 يتطلب الحجم الكبير والسرعة العالية للعمليات في المجال الرقمي للعملات المشفرة مراقبة في الوقت الفعلي. من الضروري تحديد الحالات الشاذة والاستجابة السريعة لها.

2. تقييم المخاطر

 يجب على شركات العملات المشفرة فهم وتقليل المخاطر المحتملة، مثل تقلبات السوق والتهديدات السيبرانية، للحفاظ على استدامتها.

3. أهمية المراقبة في الوقت الفعلي

يمكن أن تكون الاستجابة المتأخرة للأنشطة المشبوهة مدمرة. تضمن المراقبة في الوقت الفعلي الكشف السريع والتدخل، مما يقلل من الأضرار المحتملة.

أساليب المراقبة لعمليات العملات المشفرة

هناك عدة أساليب يمكن استخدامها لمراقبة عمليات العملات المشفرة، ومن بينها:

  1. مراقبة البلوكتشين (Blockchain Monitoring): تتيح تقنية البلوكتشين للمستخدمين رؤية جميع العمليات المالية بشكل علني وشفاف. يمكن استخدام أدوات مراقبة البلوكتشين لتحليل سجلات العمليات وتتبع الأموال بين المحافظ الرقمية.
  2. التحليل البياني والذكاء الاصطناعي: يمكن استخدام التحليل البياني والذكاء الاصطناعي لتحليل سلوكيات المستخدمين والعمليات المالية المشبوهة. يتم ذلك من خلال مقارنة النماذج والأنماط العادية بالأنشطة غير المعتادة.
  3. استخدام أدوات المراقبة والتحليل المتخصصة: هناك العديد من الأدوات والمنصات المتخصصة التي توفر خدمات مراقبة العمليات المالية وتحليلها للعملات المشفرة. تشمل هذه الأدوات مراقبة المعاملات، وكشف التلاعب، وتحديد الأنشطة غير الشرعية.
  4. التعاون مع مزودي الخدمات المالية: يمكن للشركات التعاون مع مزودي الخدمات المالية مثل البنوك وشركات التحويل الدولية لمراقبة عمليات الدفع والسحب المرتبطة بالعملات المشفرة والتأكد من امتثالها للمعايير القانونية والتنظيمية.

أفضل ١١ ممارسة في مراقبة عمليات العملات المشفرة

فيما يلي أفضل ١١ ممارسة يجب على شركات العملات المشفرة اعتمادها لضمان مراقبة فعالة وملائمة لعملياتها المالية والامتثال للتنظيمات والمعايير القانونية:

1. مراقبة العمليات بشكل مستمر: يجب مراقبة العمليات المالية المرتبطة بالعملات المشفرة بشكل مستمر لتحديد أي نشاط مشبوه أو غير معتاد.

2. تحليل البيانات بواسطة الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي: استخدام التحليلات المتقدمة لتحليل البيانات المالية واكتشاف الأنماط غير العادية والمشتبه بها.

3. الامتثال للقوانين والتنظيمات: يجب أن تتبع الشركات المعنية بالعملات المشفرة القوانين والتنظيمات المحلية والدولية لضمان الامتثال وتجنب المخاطر القانونية.

4. تطبيق إجراءات مكافحة غسل الأموال (AML): يجب على الشركات تطبيق إجراءات مكافحة غسل الأموال لتحديد وتقييم ومنع أي نشاط مشبوه يتعلق بتحويلات العملات المشفرة.

5. التحقق من هوية العملاء (KYC): يجب أن تتطلب الشركات المشاركة في عمليات تبادل العملات المشفرة التحقق من هوية العملاء من خلال إجراء اعرف عميلك للحد من المخاطر وضمان الامتثال للقوانين.

6. استخدام تقنيات التشفير والأمان: يجب أن تستخدم الشركات تقنيات التشفير والأمان لحماية البيانات المالية والمعلومات الشخصية للعملاء.

7. تطوير إطار عمل تحليل المخاطر: يجب على الشركات تطوير إطار عمل يسمح بتحديد وتقييم المخاطر المالية والتشغيلية المتعلقة بعمليات العملات المشفرة.

8. تدريب الموظفين: يجب تدريب موظفي الشركات على أفضل الممارسات في مجال مراقبة العمليات المالية لضمان فهمهم الكامل للتحديات والمخاطر المحتملة.

9. تحديد ومراقبة المحافظ المشتبه بها: يجب تحديد ومراقبة المحافظ التي يشتبه في استخدامها في أنشطة غير شرعية أو غير معتادة.

10. التعاون مع الجهات الرقابية: يجب أن تتعاون الشركات مع الجهات الرقابية المعنية وتقديم التقارير اللازمة لضمان الامتثال للتنظيمات والقوانين المالية.

11. التحديث المستمر: يجب أن تكون إجراءات مراقبة العمليات المالية مستمرة التحديث والتطوير لمواكبة التطورات التكنولوجية والتغيرات في البيئة التنظيمية والقانونية.

كلمة أخيرة

في الختام، نؤكّد على أهمية مراقبة عمليات العملات المشفرة في دورها الحاسم في الحفاظ على سلامة نظام العملات المشفرة. ومع تشديد الرقابة التنظيمية من الحكومات في جميع أنحاء العالم، يتعين على شركات العملات المشفرة الاعتراف بأهمية تنفيذ إجراءات فعالة لمراقبة العمليات للتمكن من التكيف بنجاح مع هذه التكنولوجيا المتطورة.

الأسئلة الشائعة: العملات الرقمية المشفرة

Q1. ما هو مستقبل العملات الرقمية المشفرة؟

يعتبر مستقبل العملات الرقمية المشفرة موضوعًا مثيرًا للجدل، حيث يوجد آراء متنوعة بشأنه. بعض الناس يرون أن العملات الرقمية المشفرة ستصبح جزءًا أساسيًا من النظام المالي المستقبلي، بينما يرى آخرون أنها قد تواجه تحديات كبيرة وربما تتلاشى مع مرور الوقت.

Q2. هل هناك طرق آمنة لتخزين العملات الرقمية المشفرة؟

نعم، هناك طرق آمنة لتخزين العملات الرقمية المشفرة، مثل استخدام محافظ العملات الرقمية الباردة (Cold Wallets) التي لا تتصل بالإنترنت وبالتالي تقلل من فرص الاختراق.

Q3. ما هي أفضل الممارسات للحفاظ على أمان العملات الرقمية المشفرة؟

تشمل أفضل الممارسات للحفاظ على أمان العملات الرقمية المشفرة استخدام محافظ العملات الرقمية الباردة، واستخدام كلمات المرور القوية، والحفاظ على الخصوصية وعدم مشاركة المفاتيح الخاصة بالعملات الرقمية مع الآخرين.

Q4. هل هناك قوانين أو تنظيمات للعملات الرقمية المشفرة؟

يختلف التنظيم للعملات الرقمية المشفرة من بلد لآخر، حيث يتم تنظيمها في بعض الأماكن بشكل صارم، بينما يُعتبر استخدامها قانونيًا في بلدان أخرى.

Q5. ما هي أهم العملات الرقمية المشفرة؟

بيتكوين هي العملة الرقمية المشفرة الأكثر شهرة وانتشارًا، بينما تتنوع العملات الأخرى مثل إيثريوم وريبل ولايتكوين وبيتكوين كاش وغيرها.

One Suite To Simplify All AML Compliance Complexities
Share this post